الرئيسية / أنمي / مراجعة الحلقة ٥١ من Hunter X Hunter

مراجعة الحلقة ٥١ من Hunter X Hunter

(لا تقرأ المراجعة ان لم تشاهد الحلقة، يوجد حرق “سبويلر”)

حلقة هذا الأسبوع من هنتر هنتر أو القناص كانت مليئة بالأحداث، الجزء الأول من الحلقة لم يكن إلا بناء لما سيحدث في الجزء الثاني. ابنت عائلة “نوستراد” هربت من بين يدي خدمها ومرافقيها لظنها أن اباها لا يريد لها الذهاب ومشكلتها انها لا تفهم مستوى الخطورة التي ممكن أن تقع بها.

كانت نيون نوستراد في المطار تنتظر رحلتها ولكن حينما هربت لم يقابلها إلا قائد عصابة العناكب! ومن هنا بدأ بناء الأحداث “المجنونة” للجزء الثاني من الحلقة. يأخذها «لوسيلفر» ويذهب بها إلى حيث ترغب (المزاد)، استطاعا النفاذ من الحراس وهنا أخذ بها إلى مطعم في أعلى البناء الذي بها المزاد وطلب منها ان تقدم لم معروف  بالذي التي تختص به وهو “التنبؤ بالمستقبل” واطلعته على ما سيحدث له وقالت له ان بداية ما يكتب في التنبؤ وهو شيء حدث فعلاً، فحينما قرأ لوسيلفر ما حدث قطع الشك باليقين وعرف ان «يوفو-قن» قد مات ، فأدمعت عيناه.

هنا تظهر لنا عبقرية «يوشيهيرو توقاشي» في الكاتبة، فكون هؤلاء هم الأشرار الحالين في القصة، لم يظهر فقط جانبهم المظلم وانهم آلات قتل من غير مشاعر بل اظهر ترابط أحدهم بالآخر وكيف أن رئيس عصابة العناكب ليس مجرد شخص خالي من المشاعر اتجاه منصبه بينهم، بل أنه يهتم بكل فرد منهم وعلاوة على ذلك لم يكن يوفو-قن ذو مرتبة عالية في العصابة مع ذلك جميعهم يكنون له بالمشاعر وان لم يظهروها. (وهذا ما اظهره استوديو مادهاوس بكل براعة الذي لم يكن في انمي عام  ٩٩ -مشاعر لوسيلفر-)

وبدأت الملحمة القتالية أو كما يظنها لوسيفر «سمفونية موسيقية دموية» للراحل يوفو-قن.

لا أعلم كيف مازال يعرض هنتر هنتر كأنمي مخصص لمن هم ١٢ فما فوق بكل هذه الدموية.

في النهاية أشوف ام امه مرة ثانية يقولي انمي ٩٩ احسن.

 

عن فيصل الأحمدي

مؤسس ومدير موقع عرب أوتاكو، اهتمامته تتراوح ما بين الثقافة اليابانية وجديد التقنية، يطقق على التصميم وتطوير المواقع بين الفينة والأخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى